منتدى Rehabilitation Team

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.
إدارة المنتدى: عامر صدقة
منتدى Rehabilitation Team

    ماهو العلاج الطبيعي؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

    شاطر

    ahmed badeghesh
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 9
    العمر : 32
    تاريخ التسجيل : 07/07/2008

    ماهو العلاج الطبيعي؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

    مُساهمة من طرف ahmed badeghesh في الإثنين يوليو 07, 2008 10:41 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا "


    يسرناافتتاح منتدى العلاج الطبيعي بحلته الجديدة
    فأهلا وسهلا بزوارنا واعضائنا الكرام
    ماهو العلاج الطبيعي ؟ confused
    هوأحد فروع المهن الطبية المساندة ، ويعنى باستخدام أسلوب شامل للوقاية والتشخيص ومعالجة المشاكل والاضطرابات الحركية والحلات المرضية باستخدام مختلف التمارين العلاجية والوسائل الفيزيائية .

    من هو المعالج الطبيعي ؟

    [center]هو الشخص الحاصل على شهادة بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراة أو دبلوم (كحد أدنى ) في العلاج الطبيعي ، وهذا لا يشمل من لا يحمل شهادة علاج طبيعي وإن كان طبيبا ، كما لا يشمل حملة الدورات.

    أخصائي العلاج الطبيعي يجب أن يملك أربعة أشياء يحتاجها كل معالج :

    1-العقل
    حيث أن التفكير الصحيح يقود للتحديدالصحيح للمشكلة وبالتالي اختيار الوسائل الأنسب للعلاج.



    2- اليدالماهرة

    فبعكس العلاج الطبي الذي يعتمد على وصف الأدوية للمرضى فحسب فإن المهارةتمثل عاملا مهما لأخصائي العلاج الطبيعي حتى يتمكن من تطبيق العلاج الصحيح علىالمريض. وهذه المهارة يتم اكتسابها عن طريق التدريب المكثف لطلبة كلية العلاجالطبيعي أثناء مدة الدراسة التي تعتمد بالدرجة الأولى على التطبيق العملي.

    3- القلب
    بخلاف الطبيب أو الجراح الذي قد لا يلتقيبالمريض سوى مرة واحدة أو اثنين وقد يكون المريض فيها تحت تأثير المخدر فإن أخصائيالعلاج الطبيعي يستمر مع المريض طوال مدة الجلسات المستمرة والمتكررة على مدىالكورس العلاجي المقرر والذي قد يستغرق بعض الوقت حسب الحالة.. وهكذا يجب أن يكونأخصائي العلاج الطبيعي شخصا ودودا يجيد التعامل مع الآخرين ويحسن التعامل مع الناسباختلاف طباعهم ويجيد إظهار التعاطف مع مرضاه ودعمهم معنويا بدون أن يؤثر ذلك علىأدائه أو كفاءته.

    4- العين
    حيث أن الملاحظة الدقيقة والفحص الجيد هو الذي سيقود أحصائي العلاج الطبيعي بالإضافة إلى ما سبق إلى التشخيص الدقيق والعلاج المفيد

    كيف يمكن أن يفيدني المعالج الطبيعي :



    يتمثل دور المعالج الطبيعي في المشاركة في الوقاية والتشخيص والتقييم لكل من :

    ·مشاكل / امراض الجهاز العضلي الهيكيلي (العظام ، المفاصل ، العمود الفقري ، الغضاريف ، الاربطة والاوتار، العضلات ) .
    ·مشاكل/ أمراض الجهاز العصبي (الدماغ والنخاع الشوكي و الأعصاب ).
    ·مشاكل / أمراض الجهاز الدواراني (القلب والأوردة والشرايين).
    ·مشاكل / أمراض الجهاز التنفيسي (الرئتين والقصبات الهوائية والعضلات التنفسية ).
    ·مشاكل/ أمراض المسنين.
    ·مشاكل / أمراض الأطفال .




    بالإضافة إلى دور المعالج الطبيعي في :

    ·التأهيل قبل وبعد العمليات الجراحية .


    ·تأهيل الكسور.

    ·التأهيل قبل وبعد عمليات البتر .
    ·التأهيل ما بعد تركيب المفاصل الاصطناعية.
    ·تأهيل الأم قيل وبعد الولادة .
    ·دورة في تعليم وارشاد المريض في كيفية التعامل مع حالته بصفته شريكا أساسيا في العلاج.


    أهداف العلاج الطبيعي




    ماذا يفعل أخصائي العلاج الطبيعي:



    إن أخصائيي العلاج الطبيعي يساعدون الآلاف من المرضي يومياً لاستعادة صحتهم وتخفيف الآلام عنهم .
    واليوم تلعب مهنة العلاج الطبيعي دوراً ديناميكياً في تطوير و تقدم الرعاية الصحية للأصحاء كطريقة وقائية أو المرضي كوسيلة علاجية في كافة التخصصات الطبية.




    العلاج الطبيعي و أثر التغيير:

    إن أخصائي العلاج الطبيعي يملك الفرصة الثمنية لإحداث التغيير الإيجابي في الصحة بشكل عام فطبيعية عمله تقتضي الالتحام و بشكل مكثف مع الآخرين سواء المرضي أو العاملين في المجال الطبي لان العلاج الطبيعي يقترب بشكل شخصي و مباشر مع من تشملهم الرعاية حتى يلتقي مع احتياجات الشخص الصحية سواء مع المريض أو مع البطل الرياضي , و من هذا المنطلق يتعامل العلاج الطبيعي مع المرضي و يتعاون مع أفراد الفريق الطبي و يقوم بدور هام في بعض الحالات يستطيع تجنيب المريض الخوض في مجالات علاجية أخري من المضاعفات أكثر من الفوائد .




    كيف يستطيع المعالج الفيزيائي تحقيق ذلك
    يستطيع المعالج الفيزيائي تحقيق ذلك من خلال وضع خطة علاجية تحتوي على أهداف قصيرة المدى وطويلة الأمد تتناسب مع كل من: نتائج فحص وتقييم حالة مريض أهداف المريض وتطبيق هذه الخطة




    وقد تشمل الأهداف قصيرة الأمد
    1. تخفيف الألم وتسريع عملية الشفاء
    2. تخفيف الانتفاخ تحفيز العضلات
    3. المحافظة على أو زيادة المدى الحركي للمفاصل والعضلات
    4. المحافظة على أو زيادة القوة العضلية
    5. تخفيف الشد العضلي تحسين الاتزان
    6. تحسين التآزر الحركي
    7. تحفيز / تثبي\ط الجهاز العصبي المركزي
    8. تحسين المشي وتحسين هيئة الجسم
    9. تحسين الدورة الدموية




    أما الأهداف طويلة الأمد فتتمثل في




    إيصال المراجع إلى المستوى الصحي والحركي لمرحلة ما قبل الإصابة مع الأخذ بعين الاعتبار رغبة المراجع والقيود التي تفرضها حالته الصحية

    تابع .... أهداف العلاج الطبيعي


    بالإضافة إلى الأهداف التالية
    1. تخفيف الإصابة والمشاكل الوظيفية عن طريق التقييم الصحيح ووضع الخطة العلاجية المناسبة لحالة المريض ومن ثم تقديم العلاج المناسب وتغيير العلاج بما يتناسب مع استجابة المريض للعلاج
    2. منع الإصابة ببعض الأمراض والإعاقات عن طريق تعزيز و المحافظة على اللياقة العضلية والصحة في جميع المراحل
    3. الاستشارات والتعليم والأبحاث العلمية
    4. المحافظة الصحة العامة وتعزيزها

    تاريخ العلاج الطبيعي



    العلاج الطبيعي في العصور القديمة
    استخدمت المواد الطبيعية والفيزيائية لتقليل الألم وتحسين الوظائف والصحة . فمثلا استخدم المساج بواسطة الصينيين في العام 3000 قبل الميلاد وقد وصف بواسطة ابقراط في 460 قبل الميلاد وحاول الرومان إجراء بعض التعديلات على طرقه ، ولكنه أصبح طريقة ذات طابع علمي في أوائل العام 1800 قبل الميلاد .
    كما تطور استخدام التمارين العلاجية في هذا العام
    العلاج المائي استخدم كطريقة للعلاج بواسطة الإغريق والرومان عن طريق الحمامات المائية الساخنة والأنهار
    بعد اختراع الكهرباء طور ما يعرف بالعلاج الكهربائي والذي بدأ في العام 1600 ميلادية


    العلاج الطبيعي في العصور الحديثة
    وعند الرجوع إلى التاريخ نجد أن العلاج الطبيعي في عام 1894 ميلادية قد بدأ يذكر لأول مرة كمهنة طبية عندما قامت مجموعة من الممرضات البريطانيات بتأسيس جمعية للعلاج الطبيعي والتي عرفت بChartered Society of physiotherapy
    ما لبثت دول العالم بإقامة برامج تدريبية لتدريب معالجين ومثال ذلك إنشاء قسم للعلاج في جامعة أوتاجو Otago الموجودة في نيو زيلاند New Zealand وذلك في العام 1913 ميلادية
    وتوالى استخدام التقنيات الحديثة في العلاج الطبيعي بشكل كبير في أوروبا قبل استخدامها في الولايات المتحدة الأمريكية وخاصة في بريطانيا وفرنسا .
    وخلال الحرب العالمية الثانية شهدت هذه المهنة تطورا سريعا بسبب تزايد حالات اصابات النخاع الشوكي في مستشفيات العظام وهذا وضع المهنة امام تحديات كبيرة


    تاريخ العلاج الطبيعي في



    الولايات المتحدة الامريكية





    كان لانتشار الأوبئة والامراض والحروب المتعددة وانتشار العلاج الطبيعي

    ففي عام 1894 و 1914و 1916 ميلادية انتشر مرض شلل الأطفال وخلف وراءه الآلاف من الأطفال المصابين بالشلل والذين كانوا بحاجة العلاج الطبيعي

    ومن ثم بدأت الحرب العالمية الأولى والتي أدت إلى أصبة العديد من الجنود فقام عدد من الجراحين في الولايات المتحدة الامريكية بابتعاث عدد من المتدربين إلى انجلترا وفرنسا لتعلم العلاج الطبيعي لمعالجة ومن ثم معالجة الجرحى والمصابين ، وترتب في ذلك عام 1917 ميلادية
    بإنشاء وحدة خاصة بالعلاج الطبيعي في المستشفيات الامريكية ومن الجدير بالذكر أن العلاج الطبيعي في بداياته كان يقوم على نساء امريكيات اللواتي كان لهن مساهمة فعالة في الارتقاء وتطوير هذه المهنة في الولايات المتحدة الامريكية
    وحتى بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى بقيت الحاجة ملحة للعلاج الطبيعي ومع دخول هذه المهنة في المجالات الطبية المختلفة كان لابد من تعريفه بشكل أكبر عن طريق انشاء جمعية خاصة به
    جمعية العلاج الطبيعي الأولى كانت في العام 1921 والتي سميت ب " الجمعية الامريكية النسائية للعلاج الطبيعي "
    American Women’s Physical Therapeutic Association وانتخبت أول رئيسة وكان اسمها "ماري ماك ميلان " كذلك في العام نفسه صدرت أول مجلة للعلاج الطبيعي وكان اسمها P.T Review
    في عام 1922 تغير اسم الجمعية إلى American physiotherapy Associationوكذلك تغير اسم المجلة إلى
    Physiotherapy Review
    وخلال فترة الحرب العالمية الثانية وما بعدها ازدادت أهمية العلاج الطبيعي وعليه وفي عام 1951 تغيير اسم الجمعية إلى “American Physical Therapy Association(APTA) “ كما اصبحت المجلة تدعى ب “Physical Therapy Journal “ والجمعية في جميع مراحل تطورها كانت ولا تزال تسعى إلى الارتقاء بالمهنة علميا وعمليا ووضع القوانين والأنظمة التي تضبط عمل المعالج الطبيعي في الولايات المتحدة الامريكية .
    وفي عام 1940 ميلادية اقتصر العلاج الطبيعي على العلاج باستخدام التمارين العلاجية والمساج والشد ، أما العلاج اليدوي فقد بدأ في العام 1950 ميلادية
    في عام 1950 ميلادية بدأ العلاج الطبيعي يتوسع ليشمل قطاعات أخرى غير المستشفيات فقد دخل العلاج الطبيعي في مراكز التأهيل ودور المسنين وعيادات العظام والمجتمع المحلي والمراكز الطبية .
    في عام 1980 ميلادية أدت ثورة التكنولوجيا والمعلوماتية إلى تطور تكنولوجي في مجال التأهيل الطبي
    وفي عام 1990 ازداد الاهتمام بالعلاج اليدوي ،وبدأ يدرس في الولايات المتحدة الامريكية وفي 1991 ميلادية انشئت جمعية خاصة بالعلاج اليدوي سميت ب “American Academy of Orthopedic Manual Physical Therapy (AAOMPT)” وهذه المنظمة ساهمت توسع فكرة العلاج الطبيعي .


    وتحتل مهنة العلاج الطبيعي في الولايات المتحدة الامريكية مكانة مرموقة بين المهن الطبية المساندة لما له من اهمية في معظم المجلات الطبية. [/center]
    sunny sunny sunny
    avatar
    Admin
    المراقب العام
    المراقب العام

    ذكر عدد الرسائل : 10
    العمر : 31
    تاريخ التسجيل : 06/07/2008

    مشكور يا أحمد

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يوليو 07, 2008 10:53 pm

    تعريفك للعلاج الطبيعي ممتاز جدا

    والله يعطيك العافيه

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 6:11 am